المدونة

حل مشكلة تساقط الشعر

حل مشكلة تساقط الشعر
حل مشكلة تساقط الشعر

حل مشكلة تساقط الشعر

يبحث العديد من البشر عن افضل علاج لتساقط الشعر لأنها مشكلة تؤرق الكثيرين ويرغبون في القضاء عليها، ويعاني الكثيرون من هذه المشكلة نتيجة للعديد من الأسباب مثل استخدام المواد الكيميائية بكثرة أو الأنيميا أو قلة الترطيب، ومن خلال مستشفى اوزيل يمكنكم التعرف ايضا على تكلفة عملية زراعة الشعر و من اجل حل مشكلة تساقط الشعر يحتاج الشخص إلى استشارة طبيب الأمراض الجلدية الذي سوف ينصحك بالحل الأمثل لتساقط الشعر والذي يتناسب مع حالتك.

أسباب تساقط الشعر: 

يلاحظ الشخص تساقط الشعر الطبيعي بكميات كبيرة خاصة خلال عملية تمشيط الشعر أو خلال النوم فأنك تعاني من مشكلة تساقط الشعر ويجب أن تعرف سبب هذه المشكلة للوصول إلى علاجها، ومن ضمن أسباب تساقط الشعر:

عدم العناية الجيدة بالشعر وترطيبه بكميات كبيرة:

يتعرض الشعر يوميا للأشعة الشمس والرطوبة والهواء الملوث وإلى جانب عدم العناية بالشعر وترطيبه يؤدي ذلك إلى جفاف الشعر، وتعرضه لمشكلة تساقط خصلاتها بكميات كبيرة.

الأمراض الوراثية:

يصيب الشخص بحالة تساقط الشعر في حالة عمرية معينة وذلك نتيجة وجود مرض وراثي في العائلة مثل مرض الصلع الوراثي.

تغيرات الهرمونات بالجسم:

يؤدي تغيرات الهرمونات بالجسم إلى تأثير كبير على نمو خصلات الشعر سواء نموه أو ضعفه وتساقطه، وفي حالة إصابتك بتغير في هرمونات الجسم قد يؤدي إلى تساقط الشعر أو قلة معدل نمو خصلات الشعر

استخدام مستحضرات العناية بالشعر الكيميائية:

كثرة استخدام مستحضرات العناية بالشعر المكونة من مواد كيميائية؛ يؤدي ذلك إلى جفاف الشعر وتقصف خصلاته وتساقطه ، كما تغير لون الشعر من خلال صبغات الشعر وكريمات فرد الشعر يؤدي إلى تزايد معدل تساقط الشعر. 

الأمراض النفسية:

تعرض الإنسان للأمراض النفسية مثل التوتر العصبي والقلق قد يؤدي إلى ارتفاع معدل تساقط الشعر، كما يتسبب تعرض الإنسان للإجهاد البدني أو الأنيميا إلى عدم حصول خصلات الشعر على العناصر الغذائية اللازمة مما يتسبب في تساقط الشعر. 

تناول الأدوية :

هناك بعض الأدوية التي لها آثار جانبية كتساقط خصلات الشعر أو توقف نموه لذلك يفضل أن يتوقف الإنسان عن تناول هذه الأدوية، و كذلك التعرض للإشعاع لعلاج مرض السرطان.

حل مشكلة تساقط الشعر:

عند تعرض الشخص لمشكلة تساقط الشعر يجب استشارة طبيب الأمراض الجلدية حيث هناك العديد من الأدوية لحل مشكلة الشعر أو المنتجات والزيوت الطبيعية مثل:

أولا أدوية علاج تساقط الشعر:

قد ينصح الطبيب باستخدام أدوية علاج تساقط الشعر، نظرا لاحتوائها على كميات كبيرة من العناصر المغذية لخصلات الشعر مثل المعادن والفيتامينات؛ مما تساعد على علاج خصلات الشعر وتقوية خصلاته مثل:

أقراص المكملات الغذائية:

تحتوي أقراص المكملات الغذائية على المعادن والفيتامينات مثل أوميجا 3 اللازمة لنمو خصلات الشعر وتغذيته.

كبسولات الحديد:

تناول كبسولات الحديد يعوض الجسم بعنصر الحديد خاصة الجسم المصاب بمرض الأنيميا والتي تعتبر أحد أسباب تساقط الشعر.

أقراص الكافيين:

تناول أقراص الكافيين تعتبر ذات فائدة كبيرة لحل تساقط الشعر، حيث يعمل على تكسير الأنزيمات المسببة لتساقط الشعر كما تمنح خصلات الشعر فترة حياة أطول ويحميها من التساقط،  ويمكن أن يضع الكافيين في خصلات الشعر ولكن له أثر جانبي وهو تغير لون الشعر.

البيوتين:

يعد البيوتين من أبرز طرق حل مشكلة تساقط الشعر، حيث توضع بعض قطرات من البيوتين على فروه الرأس لأن البيوتين عبارة عن فيتامين ضروري لتغذية خصلات الشعر التالفة، إلى جانب أنه يعمل كمحفز إيجابي للدورة الدموية إلى بصيلات الشعر وبذلك يحمي الشعر من التساقط.

ثانيا حل تساقط الشعر طبيعيا:

تتوفر العديد من الزيوت الطبيعية والخلطات الطبيعية، التي تعتبر علاج تساقط الشعر مثل خلطات طبيعية من الثوم والبصل التي تعمل على نمو خصلات الشعر، وذلك دفع العديد من شركات الأدوية إلى إنتاج كبسولات من مستخلص الثوم والبصل برائحة حسنة لعلاج مشكلة تساقط الشعر.

ثالثا الحقن والعمليات الجراحية:

يلجأ العديد من الأشخاص إلى الحقن أو الخضوع لعملية جراحية لحل تساقط الشعر مثل:

الحقن:

يعتبر حقن منطقة تساقط الشعر من أهم الوسائل التي تعمل على حل هذه المشكلة، إلى جانب أنها بسيطة للغاية وسهلة ونتائجها تظهر بعد فترة قليلة، وهناك أنواع مختلفة من الحقن طبقا للمادة المستخدمة فيها مثل:

حقن الشعر بالبلازما:

البلازما هي أحد مكونات الدم وتحتوي على البروتينات والفيتامينات والماء كما تستخدم هذه الحقن من خلال استخلاصه من الدم الخاص بالشخص وإعادة حقنه في بصيلات الشعر ويساعد على نموه مرة أخرى .

وتعمل حقن البلازما على إعادة الحيوية خصلات الشعر من خلال تغذية الشعر بمكوناته الغذائية حيث تعزز من عمل الخلايا بفروة الرأس و تنتج الكولاجين والكيراتين اللازم للشعر. 

حقن الكولاجين:

يعتبر الكولاجين بروتين متوفر في جسم الإنسان وخاصة في الشعر والجلد والأظافر، كما يعتبر من أهم أنواع البروتين الذي يساعد على منح الأنسجة التغذية اللازمة لها وتحافظ على نضارتها وقوتها.

كما أن خصلات الشعر تحتاج إلى مادة الكولاجين بصورة دورية لأن نقصه بفروة الرأس يؤدي إلى تساقط خصلات الشعر. 

يستخرج الكولاجين المستخدم في الحقن من مصادر طبيعية، وهناك أنواع مختلفة من الكولاجين التي تتناسب مع أشخاص معينة لذا يفضل استشارة الطبيب المعالج لاختيار النوع المناسب لحالة تساقط الشعر.

البوتكس الموضعي للشعر:

 الكثير يسمعون عن استخدام حقن البوتكس لشد بشرة الوجه والرقبة، ولكن يستخدم البوتكس الموضعي أيضا كحل ايضا من اجل علاج تساقط الشعر حيث يعمل على تهيئة فروة الرأس للجو المناسب لنمو بصيلات الشعر، كما يستهدف الغدد العرقية خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من زيادة إفراز العرق عند بذل أدنى مجهود. 

والجدير بالذكر أن زيادة نسبة العرق في فروة الرأس تؤثر سلبا على خصلات الشعر بسبب احتواء العرق على الأملاح الزائدة عن الجسم، وتعرض الشعر للترطيب مما يدفع الشخص إلى غسل الشعر مرات عديدة، وذلك يؤدي إلى فقدان الشعر أو فروة الرأس الزيوت المغذية للشعر وضعف خصلاته وتساقطه وتقليل الاحتمالات لنمو الشعر مرة أخرى .

ويعمل البوتكس الموضعي على تقليل إنتاج الغدد العرقية العرق، وبذلك يحمي الشعر من الأملاح الزائدة بالعرق وتعرضه للرطوبة والغسيل المستمر مما يوفر لخصلات الشعر بيئة مناسبة لنمو خصلاته. 

علاج تساقط الشعر بالليزر:

أصبح يستخدم الليزر في علاج تساقط الشعر من خلال تعرض فروة الرأس لكمية صغيرة وضعيفة لأشعة الليزر؛ مما يحفز الخلايا بفروة الرأس على إفراز الكولاجين والتجدد وذلك يؤدي إلى زيادة نشاط بصيلات الشعر.

كما يزيد الليزر من قدرة فروة الرأس على فرز البروتينات و الزيوت الطبيعية اللازمة لنمو خصلات الشعر، يحفز من تدفق الدورة الدموية إلى بصيلات الشعر المحملة بالعناصر الغذائية اللازمة و التي لها ويقلل من نشاط الإنزيمات التي تنشط من عملية تساقط الشعر.

عمليات زراعة الشعر:

تعتبر عمليات زراعة الشعر آخر حل لتساقط الشعر وذلك عقب استخدام جميع الحلول أو أن يكون الشخص مصاب بالصلع وساقط كميات كبيرة من تساقط الشعر وظهور مكان خالي من الشعر بفروة الرأس وذلك دليل كبير على أن بصيلات الشعر ماتت وأصبحت غير قابلة على العلاج. 

وعمليات زراعة الشعر هي عبارة عن عملية جراحية يخضع لها الإنسان، حيث يأخذ بصيلات من الشعر في المناطق الجانبية أو الخلفية بفروه الرأس وزراعتها في الأماكن الخالية من الشعر.

كتابة تعليق

التقنيات

استشارة مجانية



    واتسابفايبراتصال مباشر