المدونة

كيفية زراعة فراغات الذقن في تركيا بأحدث التقنيات الحديثة

زراعة فراغات الذقن في تركيا

تقع عمليات زراعة الشعر بوجه عام ضمن العمليات التجميلية ويحتاج إليها بعض الناس لسبب مرضي أو لتحسين الشكل العام، ويرجع التفكير في إجراء الجراحة التجميلية إلى عدم الرضا عن الشكل أو لأسباب اجتماعية وهو ما يدفع الشخص لإجراء هذا النوع من العمليات ، كما يمكنكم معرفة تكلفة عملية زراعة الذقن و المزيد من المعلومات الاخرى حول تقنيات زراعة فراغات الذقن في تركيا.

وتعد زراعة فراغات الذقن عزيزي القارئ من أحدث أساليب التجميل حيث أصبحت الذقن من أشكال الموضة ويرغب الكثيرين في التحلي بها، وقبل الذهاب إلى إجراء هذه العملية يجب التأكد من إجراء كافة الفحوصات اللازمة واختيار طبيب متخصص والحصول على الوقت الكافي للتفكير.

عمليات زراعة الشعر:

الصلع من المشكلات التي تواجه الكثير من الناس وقد يرتبط الأمر بوجود مرض معين أو لسبب وراثي وفي كل الأحوال فإنه يسبب الحرج لصاحبه، ومع انتشار عمليات التجميل المختلفة ظهرت عمليات زراعة الشعر للرأس واللحية وكذلك الشارب كما توجد عمليات زراعة شعر الصدر .

ويلجأ البعض لإجراء هذه العملية كنوع من أنواع التغيير والتجديد والحصول على شكل جذاب، وفي بعض الأحيان يكون الأمر مرتبط بمرض معين وعندها يلزم عمل زراعة الشعر بالاقتطاف ولكن من خلال الطبيب المختص وبعد الخضوع للعديد من الفحوصات وعمل الأشعة والتحاليل، ومن الدول الشهيرة بإجراء هذه الجراحات هي تركيا حيث تتوفر أحدث الأجهزة والأدوات كما توفر كافة الإمكانيات للحصول على نتيجة مضمونة.

تشتهر تركيا بوجود أكبر المراكز الطبية وتتفوق في كافة المجالات ولذلك تعتبر من أهم الدول التي تقوم بعمليات التجميل بوجه عام وعملية زراعة فراغات الذقن بشكل خاص، ويقوم بالعملية طبيب متخصص في هذا النوع من العمليات وفريق تمريض على أعلى مستوى من التدريب مما يضمن للمريض أفضل نتيجة، ولا تشكل العملية خطر كبير على الفرد حيث تتوفر كافة الإمكانيات والأدوات الحديثة كما يوجد رعاية كبيرة بعد الانتهاء من العملية.

أسباب وجود فراغات في الذقن :

كثافة شعر الذقن في وجه الرجل من أهم سمات الرجولة عند الكثيرين ولكن وجود الفراغات يسبب تشوه لهذا المظهر، وقد تحدث الفراغات لأسباب مرضية أو وراثية ويجب التأكد من السبب قبل عمل زراعة للفراغات والتي تعتبر الطريقة الفعالة للقضاء على تلك المشكلة، ومن الأسباب التي تؤدي إلى وجود فراغات الذقن:

  • اضطراب في هرمون الذكورة وهو هرمون التستوستيرون وهو من أهم عوامل ظهور الشعر.
  • وجود ندبات بالوجه بسبب حروق قديمة أو جروح تعوق حركة نمو شعر الذقن أو نتيجة عدوى فطرية.
  • اختلاف في الجينات التي يحملها كل رجل عن الآخر حيث تؤثر على كثافة نمو الشعر.
  • الإصابة بمرض الثعلبة والذي يؤثر على شعر الذقن بشكل أساسي ويجعل نموه صعب.

تقنيات زراعة فراغات الذقن :

رغم انتشار عمليات زراعة الشعر في الوطن العربي إلا أن البعض مازال متردد في أخذ خطوة إجراء هذا النوع من العمليات، وتتم عملية زراعة فراغات الذقن عن طريق نقل بعض من بصيلات شعر الرأس إلى منطقة الذقن ولكن يجب أن تكون متطابقة حتى لا يكون الشكل غير مقبول، ومن تقنيات زراعة فراغات الذقن:

  • تقنية الشريحة أو زراعة الوحدة البصيلية وتعد الطريقة الأسرع لإجراء عملية زراعة الشعر وفيها يتم زراعة الشعر مرة واحدة عن طريق شريحة من بصيلات الشعر .
  • تقنية الاقتطاف وتعتمد على غرس البصيلات واحدة بعد الأخرى بشكل فردي للحصول على نتيجة أدق وهي الطريقة التي يتبعها معظم الأطباء.

عمليات زراعة فراغات الذقن :

تعتبر اللحية من أهم مظاهر الوسامة عند الرجال ولذلك فإن عدم نمو الشعر بشكل طبيعي فيها أو وجود فراغات يسبب الحرج للشخص ويجعل المظهر غير مقبول، وهناك بعض الطرق التي تساعد في زيادة كثافة شعر الذقن ولكنها لا تعطي نتيجة مرضية ولذلك فقد أصبحت عمليات زراعة اللحية  من أهم العمليات التجميلية، وتستغرق العملية حوالي ساعتين إلى ساعتين ونصف حسب التقنية المستخدمة وتتم بوضع مخدر موضعي فقط ولا تحتاج إلى تخدير الجسم بأكمله، ويحتاج الشخص إلى رعاية خاصة وعناية بهذه المنطقة بعد إجراء العملية ولكن يمكنه ممارسة الحياة الطبيعية بعد وقت قصير وبشكل طبيعي.

تكلفة إجراء عمليات زراعة الذقن :

لم يعد أمر زراعة الشعر صعب حيث تتوفر الكثير من المراكز الطبية المخصصة لذلك كما يوجد أدوية وكريمات للحفاظ على كثافة الشعر وبالأخص شعر الذقن والشارب، ويتساءل الكثير من الناس عن تكلفة عمليات زراعة فراغات الذقن في تركيا والتي يتم تحديدها وفق عدة عوامل منها:

  • السبب الطبي وراء عدم كثافة شعر الذقن وكمية الفراغات الموجودة.
  • تحديد التقنية المناسبة للعملية حسب رغبة المريض أو حسب رؤية الطبيب في بعض الأحيان.
  • نوعية الأجهزة والأدوات المستخدمة في العملية والتي يتم تحديدها حسب نوع التقنية المستخدمة.
  • مدى شهرة وكفاءة المركز الطبي ومستوى المكان وكذلك حسب خبرة الطبيب المعالج وفريق العمل المصاحب له.
  • يتم تحديد التكلفة أيضًا حسب درجة الغرفة التي يختارها المريض وكيفية الإقامة.

متى تختفي آثار زراعة شعر الذقن :

بعد إجراء عملية زراعة فراغات الذقن يلاحظ المريض ظهور طبقة من القشور وهي ناتجة عن التراكمات الموجودة فوق البصيلات التي تمت زراعتها مؤخرًا، وقد يسبب هذا الأمر الإزعاج للكثيرين ولكنه أمر بسيط ولا يحتاج إلى الكثير من الوقت حتى يزول ويصبح الوضع طبيعي، وتظهر هذه القشور عند إجراء عملية زراعة الشعر بوجه عام ولكنه ليس أمر خطير حيث يجب إتباع تعليمات الطبيب للتخلص منها .

ويمكن حل المشكلة باستخدام زيوت الأطفال ووضعها على مكان الزراعة وتترك لمدة عشر دقائق ثم غسل الشعر بشامبو مناسب ونلاحظ سقوط كمية كبيرة من القشور، ويحتاج الأمر إلى عشر أيام فقط حتى ينتهي تمامًا وبدون قلق ولكن يجب التوجه للطبيب في حالة الشعور بالحكة أو الاحمرار.

مراحل زراعة فراغات الذقن :

يلاحظ الشخص وجود فراغات في الذقن بشكل سريع حيث تكون كثافة الشعر أقل في منطقة معينة كما يكون شكل الذقن غير مقبول، وفي هذه الحالة يجب الذهاب للطبيب لمعرفة السبب الرئيسي في ذلك وإذا كان هناك مشكلة صحية أم لا قبل التوجه لمراكز التجميل، وفي حالة الحاجة إلى الخضوع إلى إجراء هذه العملية تكون تلك هي الخطوات التي يقوم بها الطبيب:

  • فحص الشعر الموجود في الرأس أو الصدر واختيار نوع الشعر الذي يتطابق مع شعر الذقن.
  • وضع مخدر موضعي قبل البدء في إجراء العملية.
  • يقوم الطبيب بإزالة البصيلات على شكل شرائح أو بشكل فردي من الرأس وزراعتها في أماكن فراغات الذقن.
  • بعد الانتهاء من عمليات زراعة فراغات الذقن بشكل كامل يتم تنظيف مكان العملية ووضع مطهر مناسب.

اضرار زراعة فراغات الذقن :

قد تظهر بعض المضاعفات والأضرار بعد إجراء عمليات زراعة الذقن ولكنها لا تكون خطيرة للغاية ومنها:

  • تورم والتهاب مكان الزراعة أو الاقتطاف وقد يستمر هذا لمدة يومين أو ثلاثة فقط.
  • ظهور كدمات أو تجمعات دموية مكان إجراء العملية.
  • احمرار منطقة الاستقبال والمنطقة المانحة مع الشعور بالحكة.
  • وجود شعر لا ينمو بعد إجراء العملية.
  • عدم الحصول على النتيجة المطلوبة أو وجود فرق في درجات لون الشعر.
  • ظهور ندوب في بعض الأحيان نتيجة العدوى.

كتابة تعليق

التقنيات

استشارة مجانية



واتسابفايبراتصال مباشر