المدونة

زراعة الذقن بتركيا

زراعة الذقن بتركيا

تعتبر زراعة الذقن بتركيا من أكثر الجراحات التجميلية طلباً في الآونة الأخيرة، كما أن يتوافد عليها فئة كبيرة من الرجال بجميع أنحاء العالم وبالأخص في المنطقة العربية، بهدف علاج الأماكن الفارغة بمنطقة الذقن وزيادة درج كثافة الشعيرات، وبالتالي تؤدي للظهور بمظهر أكثر جاذبية، و يمكنكم ايضا التعرف على تفاصيل تكلفة عملية زراعة الذقن في تركيا.

تعد عملية زراعة الذقن في تركيا منخفضة بحد كبير عند مقارنتها بمتوسط أسعار زراعة الذقن بدول أوروبا والشرق الأوسط ، ويعد ذلك إحدى أبرز مسببات رفع معدلات الإقبال بالإضافة لاستخدام التقنيات الطبية المتطورة والحديثة.

زراعة الذقن في تركيا :

تحتل دولة تركيا المرتبة الأولى للموقع الاستراتيجي، حيث أنها تعتبر حلقة الوصل بين قارة أوروبا وآسيا، وتعد تركيا في الوقت الحالي واحد من أهم الدول المتقدمة بالمجال الصناعي ومجال عمليات التجميل ، كما أنها تعتبر من أبرز الوجهات السياحية العالمية وتحصل على عدد كبير من إجمالي السياح الوافدين سنويا الى أوروبا ، وتتبع الدولة نظام جمهوري ديمقراطي ، وتعتمد على الليرة كعملة رسمية لها.

لماذا تعتبر تركيا اهم دولة لعمليات زراعة الشعر؟

ويتم إجراء العملية بتركيا نظراً لاعتمادها الكلي على استخدام أحدث التقنيات المعروفة في العالم أجمع لزراعة الشعر وبأسلوب يشبه بحد كبير أسلوب زراعة الشعر للرأس، حيث أن الطبيب يقوم بأخذ عينات من شعر المصاب بالمنطقة المانحة للبصيلات مثل مؤخرة الصدر ومؤخرة الرأس والسوالف .

وبعد ذلك يقوم الطبيب بتحليلها وبعد أن يتأكد من توافق الخصائص مع خصائص شعر الذقن الطبيعي، ويتم إعادة زراعة عدد البصيلات من جديد بمنطقة الوجه بكي تنمو من جديد بشكل طبيعي.

حيث أن عملية زراعة الذقن بتركيا حققت نسبة نجاح عالية للغاية باعتبارها واحدة من أهم الإجراءات التجميلية البسيطة والسهلة، حتى أن إتمام العملية لا يستغرق إلى ساعات، ومن الممكن للشخص المريض مغادرة المركز الطبي بعد القيام بها بشكل مباشر، على أن يقوم بممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي دون أي معاناة.

ما هو الفرق بين عمليات زراعة الشعر وزراعة الذقن بتركيا ؟

مضمون الفرق بين العمليتين أن زراعة الذقن أو الشارب يتم القيام بها بمنطقة من أكثر مناطق الجسم حساسة، وهي منطقة الوجه، حيث يتم تصفيف البشرة لكونها ذات حساسية شديدة للقيام بأي إجراء خطأ، لذلك فإن الواجب على أي شخص مقبل على عملية زراعة الذقن في تركيا أن يختار مراكز معتمدة وموثوق بها ولها مصداقية كبيرة، إلى جانب معرفة الطبيب الذي يقوم بإجراء الجراحة لك ومؤهلاته العلمية، والخبرة الطويلة التي يتمتع بها، وأيضاً محاولة التواصل مع بعض المرضى التي قامت بإجراء عملية مشابهة له في السابق.

كما يجب عليك ان تكون على دراية بالأعراض الجانبية والمخاطر التي من الممكن أن يتعرض لها عند القيام بإجراء عملية زراعة ذقن فاشلة وتعتبر أصعب بكثير بعلاجها لعمليات زراعة الشعر، كما أنه من الممكن أن يحدث بعض التشوهات التي يتعرض لها المرضى لكي يكون من الممكن التعامل معها بالجراحة أو الحصول على علاج فعال لها بسهولة.

أفضل تقنيات زراعة الذقن بتركيا:

تتشابه تقنيات زراعة الذقن بتركيا مع تقنيات زراعة الشعر لحد كبير، ولكن الطبيب وحده هو من سيتمكن من التعرف على التقنية الأنسب لحالة المريض، والحصول على أفضل النتائج التي يرغب بها من خلال هذه العملية التجميلية، ولا يخفى على أحد مدى التطور البحثي الذي يشهده مجالات زراعة الشعر التجميلية خلال الفترة الحالية .

مما لا شك فيه أن تركيا التي تعد من أكبر الدول وأكثرها تداولا في هذا المجال على الإطلاق والأكثر تداول لظهور تقنية FuE والتي تعرف بتقنية الاقتطاف، حيث أنها تقنية حديثة تعمل على اقتطاف البصيلات بـ المنطقة المانحة واحدة تلو الأخرى، وبعد ذلك يتم زراعتها بالمناطق المتضررة.

الشهرة الكبيرة التي اكتسبتها تركيا في الآونة الأخيرة كانت بسبب ظهور تقنية أقلام تشوي الخاصة بزراعة الشعر والتي تعتمد على آلات متطورة وحديثة وتشبه كثيراً القلم، ويوجد بحافتها إبرة دقيقة مفرغة، يتمكن الطبيب عن طريقها من زرع البصيلات بمنتهى المهارة والدقة في وقت قصير، وبه معدلات سلامة وأمان عالية جداً.

زراعة فراغات الذقن في تركيا

أهم مميزات عملية زراعة الذقن في تركيا :

تعطي إجراء عملية زراعة الذقن بتركيا الكثير من المميزات التي كانت السبب الرئيسي فيما اكتسبته المراكز التركية من شهرة كبيرة على مستوى العالم بهذا المجال ومن أهم هذه المميزات:

  1. تعتمد أهم مراكز زراعة الشعر الطبية على مجموعة متكاملة من التقنيات الطبية الحديثة التي تضمن الحصول على أفضل النتائج بشكل عام .
  2. يتم القيام بعملية زراعة الذقن بمعايير الرعاية الصحية، ويتم تفعيل برنامج خاص بحماية ومكافحة انتقال العدوى.
  3. تطبيق عملية زراعة الذقن بتركيا على يد نخبة من الخبراء المتخصصين في زراعة الشعر على مستوى العالم.
  4. تحمل المراكز التركية الكثير من شهادات الجودة والاعتماد الناتج من هيئات صحية عالمية، من أهمها مؤسسة اللجنة الدولية لاعتماد المؤسسات الصحية JCI.

ما هي عيوب زراعة الذقن بتركيا؟

تتمثل عيوب زراعة الذقن بتركيا في إطار اللغة الذي يكون عائق كبير أما الزوار، ولكن هذا العيب من الممكن أن يتم تخطيه من خلال طلب خدمات الترجمة الفورية التي تقدم من خلال المكاتب الخاصة التي تنتشر بكافة أنحاء البلاد وبالمقابل الاستفادة الكاملة من المميزات الكثيرة السابق ذكرها ومن أهمها انخفاض سعر زراعة الذقن بتركيا بحد كبير.

الأماكن المستهدفة أثناء عملية زراعة الذقن بتركيا :

  1. الشارب.
  2. السالفين.
  3. شعر الفكين.
  4. الخدين.
  5. المنطقة الأمامية من اللحية.
  6. أسفل منطقة الرقبة الأمامية.

تلك التقسيمة تساعد الطبيب في أن يكون قادر على توزيع بصيلات الشعر بشكل واضح ومنح المظهر الجمالي المرغوب به، مع الحرص على أن شعر اللحية ينبت من أعلى لأسفل، وبعد القيام بتحديد أعماق وزوايا زراعة الشعر بكافة مناطق اللحية، لكي تتناسب بما يحيط بها من الشعر الطبيعي إذا وجد.

الخطوات المتبعة لزراعة الذقن بتركيا:

ربما يجد الكثيرون تشابه بين إجراءات عملية زراعة شعر الرأس وأيضاً شعر الذقن، ولكن كما ذكرنا فإن منطقة الوجه من المناطق الحساسة جداً، والتي تحتاج للكثير من الاحتياطات، والتأكيد من أن الشخص المصاب لن يكون عرضة لأي ألم أو حدوث أي مخاطر لإجراء العملية.

أولى تلك الإجراءات يكون عن طريق التخدير ففي مهمة زراعة الذقن والشارب، لا يمكن للطبيب المعالج أن يقوم بمنح الطبيب إبر مخدرة بشكل مباشر للشخص المصاب، لأن هذا يعرض المريض لآلام مربحة، ومن الممكن أن لا يقدر المريض على تحملها، لذا فإن الطبيب المحترف في البداية يقوم بتخدير مراكز الإحساس العصبية ، ومن خلال حصر كلاً من العصب الذقني وعصب الشدق وأيضاً العصب الصدغي، وهذه الإجراءات تعمل على تسهيل مهمة التخدير الموضعي بعد ذلك للقيام بإجراءات العملية دون الشعور بأي ألم.

بعد القيام بالتحضير للعملية يبدأ الطبيب بتنفيذ أول مراحل الجراحة، وهي القيام بحصد البصيلات بكافة المناطق المتضررة، والتي يتم تحديدها بشكل سابق للمرحلة الأولى، وللقيام بتحديد أفضل المناطق التي تتناسب للقيام بذلك، والتي تتوفر بها بصيلات تتلائم مع المناطق المرغوب زراعتها.

و لكن يرجى العلم!

انه على حسب التقنية المستخدمة في العملية يتم تحديد المرحلة التالية للعملية، فإما يقوم الطبيب بتجهيز المناطق المستهدفة والقيام بشق القنوات المستقبلة كما هو الحال في تقنية الاقتطاف، وأما تتم الزراعة بشكل مباشر من خلال أقلام تشوي الجديدة، وهذا بعد القيام بإعداد البصيلات التي قد تم حفظها بعد الحصاد .

كتابة تعليق

التقنيات

استشارة مجانية



واتسابفايبراتصال مباشر