المدونة

أسباب تساقط الشعر عند الرجال والنساء والحل النهائي

أسباب تساقط الشعر عند الرجال والنساء

تعد مشكلة تساقط الشعر من المشاكل التي يعاني منها الرجال والسيدات على حد سواء والتي تتسبب في الحرج الشديد لهم خاصة للرجال فمن الممكن أن تتفاقم تلك المشكلة إلى حد الصلع ومن ثم تصبح علاجات الشعر في تلك المرحلة بلا جدوى لذا من الأفضل التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر ومن ثم البحث عن الحل الأمثل من أجل التخلص منها على الفور، حيث وجدت الدراسات التي أجريت على الرجال أنه يوجد أكثر من سبب لتساقط الشعر نوضحها لكم من خلال موقع مستشفي اوزيل المتخصصة فى زراعة الشعر ، كما ينمكنكم التعرف على افضل الطرق لحل مشكلة تساقط الشعر ايضا من خلالنا.

أسباب تساقط الشعر عند الرجال و النساء

وفقا للدراسات التي أجريت على الرجال بشكل عام والتي تهدف إلى معرفة الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر فقد وجدت تلك الدراسات أنه يوجد عدة مسببات لسقوط الشعر عند الرجال والتي من بينها ما يلي:

الصلع

من بين أوائل الأسباب التي تخص تساقط الشعر عند الرجال هي الصلع والذي تتعرض له فروة الرأس عند الرجال نتيجة عدة أسباب أيضا من بينها الآتي:

    • العامل الوراثي والذي يلعب دور كبير في تعرض الشخص إلى تلك المشكلة.
    • ومن الوارد أن يرجع الصلع إلى عدة مشاكل في الهرمونات والتي تتعلق بهرمون الأندروجين على وجه التحديد الذي يقوم بتنظيم عملية نمو الشعر.
    • أو من الممكن أن يكون هناك أسباب في نمو الشعر ذاته حيث يوجد أطوار لنمو الشعر والتي تبدأ بسقوط الشعر حتى ينمو من جديد ولكن تتوقف فروة الرأس عند سقوط الشعر فقط.
    • قد يكون الصلع نتيجة التعرض إلى عدة مشاكل من بينها خطيرة مثل السرطان أو اضطرابات في الغدة الدرقية أو تناول أدوية ما.
    • التعرض إلى الأمراض الجلدية أيضا من الوارد أن يؤدي إلى تساقط الشعر ومن ثم حدوث الصلع وهي من الأشياء الوقتية ومن السهل التخلص منها بالعلاج.

داء الثعلبة

من بين الأمراض الجلدية التي تظهر بوضوح في الأماكن التي ينمو بها الشعر هي الثعلبة والتي تؤدي إلى فقدان الشعر في منطقة ما من فروة الرأس، من الممكن علاج تلك المشكلة وإعادة نمو الشعر مرة أخرى أو من الممكن عدم نمو الشعر مرة أخرى نتيجة تفاقم الأمر وتحول المرض إلى مرض مزمن مثل الأمراض التالية:

  • التعرض إلى الثعلبة الخبيثة أو الكاملة والتي تعرف علميا تحت مسمي ثعلبة توتاليس والتي ينتج عنها عدم ظهور شعر مرة أخرى على فروة الرأس.
  • أو من الممكن أن يتطور الأمر ويصاب الشخص بثعلبة وينفرزاليس وهنا يعاني الشخص من عدم ظهور الشعر مرة أخرى في فروة الرأس وفي الجسم كله.

ويتعرض الشخص إلى داء الثعلبة نتيجة حدوث خلل في جهازه المناعي لذا نجد أن داء الثعلبة من الأمراض التي يتعرض لها بكثرة من يعاني من الأمراض التي تخص المناعة والتي من بينها فرط نشاط الغدة الدرقية، السكري وغيرها من الأمراض الوراثية التي تؤدي إلى حدوث تلك المشكلة على المدى.

تساقط الشعر الكربي

وهو أيضا يصنف بكونه نوع من أنواع داء الثعلبة وهنا يتعرض الشخص إلى تساقط الشعر في عدة مناطق متفرقة من فروة الرأس مما يؤدي إلى ظهور الشعر ولكن بشعر خفيف وهنا لا يحدث وأن يتأثر شعر الجسم بالأمر ويحدث ذلك الأمر أيضا نتيجة عدة أسباب من بينها ما يلي:

  • التعرض إلى التغيرات الهرمونية.
  • أو من الوارد أن تحدث نتيجة التغير في النظام الغذائي المعتاد عليه الشخص.
  • التعرض إلى بعض الأمراض منها الأمراض المعدية أو المعاناة من أورام سرطانية وأمراض الكبد.
  • تناول أدوية معينة والتي من بينها مضادات التخثر أو الأدوية التي تخص أرتفاع ضغط الدم.

قشرة الرأس

تعد قشرة الشعر من بين الأمراض العادية التي يعاني منها فئة كبيرة من الرجال والسيدات على حد سواء ولكن من الممكن أن تتسبب تلك القشرة في حدوث الكثير من الالتهابات التي تعيق من نمو الشعر بشكل طبيعي ومن ثم تفاقم مشكلة تساقط الشعر بشكل كبير ويتعرض الشخص عادة إلى قشرة الشعر نتيجة العديد من الأسباب والتي من بينها الآتي:

  • نقص فيتامين ب في الجسم نتيجة عدم تناوله بصورة كافية في الطعام.
  • أصحاب فروة الرأس الدهنية أكثر عرضة إلى مشكلة قشرة الشعر عن غيرهم.
  • عدوى الفطريات أيضا من بين المسببات الرئيسية لقشرة الرأس.

ومن السهل التخلص من تلك المشكلة خلال فترة زمنية بسيطة ولكن أولا لابد من التعرف على السبب الرئيسي لها فإذا كانت الفطريات هي السبب فمن الأسهل استخدام شامبو مضاد للفطريات من أجل التخلص من تلك المشكلة أو تناول الفيتامينات المناسبة في حالة إن كان الأمر يتعلق بنقص الفيتامينات.

الأمراض المعدية

يوجد العديد من الأمراض المعدية تتسبب بشكل رئيسي في الإصابة بمشكلة تساقط الشعر والتي من بينها التينيا والعدوى التي تحدث التهابات في بصيلة الشعر بالإضافة إلى مشكلة التهابات الجلد الدهني وغيرها من الأمراض وتبدأ التينيا في فروة الرأس مثل البثور الصغيرة ولكنها تتسبب في تدمير الشعر وتساقطه.

الاضطرابات النفسية

مما لا شك به أن العامل النفسي لدى الرجال والسيدات بشكل عام يلعب دور كبير في التعرض إلى العديد من المشاكل الصحية ومن بين أهم تلك المشاكل أو الاضطرابات النفسية التي تؤثر تأثير واضح على نمو أو تساقط الشعر ما يلي:

  • التوتر الشديد والعصبية وهنا لا نتحدث عن التوتر أو العصبية التي يعرض لها الشخص نتيجة ظرف ما ولكن الحياة العصبية والحياة المتوترة بشكل كامل مما يؤدي إلى التعرض إلى الشيخوخة المبكرة ومن ثم فقدان الشعر ومن الممكن أن يكون التساقط هنا مؤقت ولكن في حالة عدم السيطرة على تلك الحالة من الممكن أن يؤدي إلى فقدان دائم في الشعر.
  • شد الشعر وهي من العادات التي يقدم عليها الكثير نتيجة التعرض إلى الحالات النفسية الأمر الذي يتسبب في ضعف بصيلات الشعر وتساقطه.

التقدم في العمر

بعد مرور الوقت والدخول في مرحلة الشيخوخة يعاني الشخص من فقدان القوة في الجسد ومن ثم عدم القدرة على نمو الشعر من جديد حيث تبدأ بصيلات الشعر في التساقط لذا من الأفضل أن يقوم الشخص بتناول المزيد من الوجبات الصحية وممارسة الكثير من التمارين الرياضية التي تؤدي إلى زيادة قوة الجسد والذي يعود بالطبع على الشعر.

عدم الاهتمام بالصحة

بالطبع عدم الأهتمام بالصحة من الأشياء التي تؤدي إلى تساقط الشعر وضعف الجسد بشكل عام ويوجد أكثر من صورة لإهمال الشخص بصحته من بينها ما يلي:

  • عدم تناول الغذاء الصحي حيث أن تناول الغذاء الصحي المتوازن من الأشياء التي تزيد من قوة الشخص ومن ثم قوة الجسم كله وبصيلات الشعر، ومن الأفضل أن يقدم الشخص على تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم لزيادة نضارة البشرة والشعر على حد سواء.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية حيث أن الكثير من الدراسات قد أكدت على أن ممارسة التمارين الرياضية يزيد من نشاط الدورة الدموية ومن ثم تنشيط فروة الرأس وزيادة قدرة الشعر على النمو من جديد.
  • عدم تناول الفيتامينات الهامة والتي تؤثر على الدم وتعرض الشخص إلى فقر الدم الحاد حيث يحتاج الشعر إلى العديد من الفيتامينات حتى ينمو من جديد بقوة وصحة لذا من الأفضل زيارة طبيب الجلدية المتخصص من أجل التعرف على الحالة ووصف الفيتامينات اللازمة.

تناول الأدوية

من الممكن أن تكون مشكلة تساقط الشعر عند الرجال متعلقة بتناول أنواع معينة بالأدوية حيث أنه يوجد عدة أنواع معينة من الأدوية تؤثر تأثير سلبي على الشعر وتؤدي إلى تساقطه ومن بين تلك الأدوية ما يلي:

  • العقاقير التي تحتوي على هرمونات الذكورة فقد يحتاج الرجل إلى تناول تلك الأدوية من أجل معالجة مشكلة ما ولكن على الجانب الآخر قد تتسبب تلك المشكلة في سقوط الشعر بشكل ملحوظ.
  • العلاج الكيماوي حيث أن تلك الأدوية الهدف الرئيسي منها استهدف خلايا الجسم سريعة التكاثر والتي من بينها السرطان ولكن خلايا الشعر هي الأخرى تعد من الخلايا سريعة التكاثر لذا نجد أن ذلك العلاج يقوم بتدمير تلك الخلايا خلال فترة العلاج مما يؤدي إلى تساقط الشعر.
  • الأدوية الستيرويدية والتي تستخدم في علاج بعض الأمراض التي تتعلق بالمناعة كما يلجأ لها بعض الرياضيين لكونها أيضا من الأدوية المنشطة ولكنها تتسبب في حدوث تساقط في الشعر على المدى.

أدوية متنوعة 

كما يوجد الكثير من الأدوية التي يؤدي تناولها من قبل الرجال إلى تساقط الشعر والتي من بينها الآتي:

  • الأدوية التي توصف لمعالجة حب الشباب.
  • جميع المضادات الحيوية وأدوية مضادات الفطريات تتسبب هي الأخرى في تساقط الشعر.
  • الأدوية التي تستخدم في علاج الاكتئاب.
  • أدوية خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
  • العقاقير التي تستخدم في ضبط ضغط الدم المرتفع.
  • جميع المنشطات بشكل عام تؤثر على نمو الشعر وتساهم في زيادة فقدان الشعر.
  • الأدوية التي توصف من أجل علاج مشكلة الغدة الدرقية.

علاج مشكلة تساقط الشعر عند الرجال

بعد التعرف على جميع الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر عند الرجال إليكم بعض الحلول للتخلص من تلك المشكلة.

العلاج بالأدوية

في حالة أن كان المسبب الرئيسي لمشكلة تساقط الشعر هو مرض ما من الأفضل التوجه إلى المتخصصين في معالجة تلك المشكلة الصحية أو المرض حتى يتم وصف العلاج المناسب لتلك الحالة، وفي حالة إن كان هناك علاج ما يتناوله الفرد ويتسبب في سقوط الشعر سوف يوصيك الطبيب بضرورة التوقف عن تناول ذلك العلاج لمدة 3 أشهر على الأقل حتى يعود الشعر للنمو من جديد.

دواء مينوكسوديل

هو من الأدوية التي من الممكن أن يتم استخدامها بدون وصف من الطبيب وهو عبارة عن سائل أو رغوة يتم فرك فروة الرأس بها لحث الشعر على النمو من جديد، ومن الأفضل عدم التوقف فجأة عن تناول ذلك الدواء حتى لا تتعرض إلى فقدان الشعر مرة أخرى ويتعرض الشخص إلى عدة أعراض جانبية نتيجة استخدام ذلك الدواء والتي من بينها ما يلي:

  • نمو الشعر في عدة مناطق غير مرغوب بها والتي من بينها جانبي الوجه.
  • الزيادة في معدل ضربات القلب عن المعدل الطبيعي.
  • مشاكل عدة تحدث للشخص في التنفس خاصة خلال فترة النوم.
  • تهيج ملحوظ في فروة الرأس.
  • ألم في منطقة الصدر.

زراعة الشعر

أصبح الآن العلاج الفعال للتخلص من تلك المشكلة يكون من عملية زراعة الشعر الحلول المكلفة ولكنها تظهر الشعر فيما بعد على أنه طبيعي حيث يتم أخذ الشعر المزروع في تلك الحالة من الشخص نفسه للحصول على أفضل نتيجة، ونحن من خلال مستشفى اوزيل المتخصصة فى مجال زراعة الشعر فى تركيا وفروعها فى الدول الاخرى أحدث التقنيات فى زراعة الشعر للرجال والنساء ، ويمكنك التواصل معنا للحصول علي استشارة مجانية من خلال التواصل عبر الواتس اب .

كتابة تعليق

التقنيات

استشارة مجانية



واتسابفايبراتصال مباشر