المدونة

زراعة الشعر في إسطنبول  

زراعة الشعر في إسطنبول  

الشعر زينة المرأة، ويظهر جمال وجاذبية الرجل، ولكن مع تقدم العمر أو مع وجود مشكلات صحية أو وراثية يفقد بعض الأشخاص بصيلات شعرهم، وسرعان ما يسبب ذلك الأمر لهم أزمات نفسية كبيرة، ولكن مع الخدمات الطبية التي تقدمها مستشفى “أوزيل” لعمليات زراعة الشعر في إسطنبول عليك ألا تقلق، حيث أن المستشفى يقدم الكثير من الخدمات لمجال زراعة الشعر بأحدث الأجهزة.

مسشتفى أوزيل أكبر مستشفيات تركيا لزراعة الشعر، تقدم أحدث التقنيات لزراعة الشعر، فبدون أي ألم تستطيع زراعة شعرك، أو علاج التساقط الذي يسبب لك الكثير من المشكلات، أو القضاء على مشكلة الصلع من خلال تقنيات “الاقتطاف، وزفير أو أقلام تشوي” اللاتي تقدم لك أسهل وأسرع وأفضل عمليات لزراعة الشعر للحصول على مظهر جيد.

ما هي عملية زراعة الشعر؟

عملية زراعة الشعر هي عملية جراحية تجميلية، والمقصود بها نقل جذور الشعر من أماكن تحتوي على كثافة عالية للشعر، إلى أماكن كثافتها قليلة لأنها مصابة بتساقط أو قد تكون مصابة بالصلع، وفي مثل تلك العمليات يحتاج الأشخاص لمكان موثوق فيه كمستشفى “اوزيل” المتخصصة في مجال زراعة الشعر في تركيا وفروعها في الدول الأخرى.

تاريخ زراعة الشعر

فكرة زراعة الشعر موجودة منذ زمن طويل، حيث كانت في البداية في القرن التاسع عشر مجرد دراسات أجريت على الحيوانات والطيور، كانت تلك الدراسات تعتمد على زراعة بصيلات الشعر والريش.

عام 1822 في مدينة فورتسبورغ  قام أحد أفراد فريق جامعة “دوم أونجر” بالربط بين زراعة الشعر وعلاج تساقط الشعر، حيث قام أحد الطلاب بالتحدث عن أول عملية زراعة شعر عند البشر، حيث قام الطالب بعمل ثقوب في ذراعه بواسطة إبرة وأدخل فيها 6 بصيلات شعر من فروة رأسه، ونما من تلك البصيلات اثنتين.

بعد ذلك قام الجراح “دفن باخ”بتحسين تقنية زراعة الشعر بواسطة بعض أدوات التجميل، حيث قام بزرع بصيلات الشعر لاستبدال الرموش، وتوقف بعد تحسينات ذلك الجراح تطور عمليات زراعة الشعر حتى 100 عام.

بعد 100 عام انتقل التركيز لتطوير زراعة الشعر إلى دولة اليابان، ففي عام 1930 قام ساساجاوا الجراح الياباني بنشر فكرة زراعة بصيلات الشعر، حيث قام بإدخال عمود الشعرة لعلاج تساقط الشعر.

وفي عام 1939 قام طبيب الأمراض الجلدية الياباني “أوكودا” بتطوير عملية زراعة الشعر لا وذلك من خلال استخدام الترقيع.

ومنذ عام 1943 وحتى عام 1953، قام الأطباء اليابانيين “تامورا وفوجيتا” بمحاولة تطوير عمليات زراعة الشعر.

في عام 1952 قام الدكتور “أورينت ريش” الأمريكي بأول عملية زرع شعر له، وفي عام 1959 اكتشف إزالة الشعر من منطقة الشعر التي لم تتأثر بفقدان الشعر، والقيام بزرعه في المناطق الرقيقة الموجودة في فروة الرأس، وفي نفس العام قام بنشر عمله عن حالات الثعلبة وكيفية زراعة الشعر بها.

وبين الأعوام من 1990 و2000، تطورت عمليات زراعة الشعر بشكل كبير، حيث كانت تتم عملية زراعة الشعر من خلال تقنية زرع وحدة مسامية التي تحاكي النمط الطبيعي لنمو الشعر، وكانت هذه الطريقة تجرى فيها عملية زراعة الشعر بواسطة استخدام حزم الشعر التي تنمو بشكل يكون طبيعي، وبعد ذلك خلال تلك السنوات أصبحت تقنية الاقتطاف هي الطريقة الشائعة والشعبية في عمليات زراعة الشعر.

تقنيات زراعة الشعر في إسطنبول بمستشفى أوزيل؟

هناك ثلاث تقنيات لزراعة الشعر بمستشفى أوزيل بإسطنبول، حيث أن المستشفى يسعى دائماً للبحث عن أفضل تقنيات لزراعة الشعر، في إطار تقديم خدمة طبية متميزة لعملائه، والتقنيات الثلاث هي..

تقنية “FUE”  زراعة الشعر بالاقتطاف

تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف، واحدة من أهم وأفضل تقنيات زراعة الشعر، ويفضل خبراء زراعة الشعر بمستشفى أوزيل تلك التقنية للأفراد الذين يخشون حدوث جروح في فروة رأسهم، كما أن تلك التقنية تقضي على الصلع ومشاكل تساقط الشعر بشكل كبير، كما أنها مميزة لأنها لا تحتاج لإحداث شقوق جراحية في الرأس.

ومن بين الأمور التي استحدثتها مستشفى أوزيل في عملية زراعة الشعر في إسطنبول بتقنية الاقتطاف، أنها جعلت تلك التقنية ليست يدوية، حيث أن خبراء زراعة الشعر جعلوها باستخدام محرك ميكرو مخروطي، يقوموا بواسطته بأخذ جذر الشعر من المناطق التي بها نمو الشعر كثيف، ونقلها  إلى المناطق التي بها نمو الشعر كثافته قليلة أو به تساقط أو صلع، وذلك المحرك يكون أثره فتحات صغيرة أشبه بالنقاط تختفي تحت الشعر عكس ما كان في الماضي حيث كانت فروة الرأس بها فتحات كبيرة.

تقنية الاقتطاف بمستشفى أوزيل نتائجها مبهرة لعملائها، حيث أنها تحقق أفضل النتائج، فبعد العملية يحدث كثافة كبيرة للشعر، كما أنها تعالج “الثعلبة” وتجعلها تختفي، وأيضً تعالج تلك التقنية الصلع الذي يكون وراثي.

زراعة الشعر من خلال تقنية الاقتطاف تتم من خلال ثلاثة خطوات هم:

  1. اقتطاف الشعر من المناطق الأكثر كثافة.
  2. فتح القنوات في فروة الرأس.
  3. إدخال جذور الشعر المقتطفة في الأماكن التي بها مشكلة “التساقط، الصلع، الثعلبة، كثافة قليلة”.

يقوم خبراء زراعة الشعر بحقن المريض بتخدير بدون ألم، لإجراء العملية التي تصل مدتها من 4 لـ5 ساعات، وتلك التقنية القنوات التي يتم فتحها فيها تلتحم بعد 8 ساعات من العملية، كما أن الجلسة الواحدة يتم زراعة 5800 بصيلة.

زراعة الشعر بتقنية “زفير”

وفي إطار التطور التكنولوجي المستمر لمستشفى أوزيل، نجد أن هناك تقنية أخرى حديثة يستخدمها في مشفاهم لعملية زراعة الشعر في إسطنبول ، وهي تقنية زفير، تلك التقنية يستخدم فيها خبراء زراعة الشعر بـ”أوزيل” قلم مزود بأس من “الزفير” وهو من الأحجار الكريمة لفتح قنوات الشعر لزراعة جذور الشعر فيها بشكل دقيق جداً، وتلك الفتحات لا نراها بالعين المجردة، وذلك يعني أنها تلتئم بسرعة كبيرة.

ومن بين مزايا تلك التقنية المستخدمة لزراعة الشعر أن “الزفير” يتميز بتحفيز خلايا الكولاجين وذلك في أثناء فتح القنوات لزراعة جذور الشعر، والكولاجين يتميز بأنه يساعد على عودة الخلايا والأنسجة في فروة الرأس مرة أخرى كما كانت، حيث أن تلك التقنية تجعل الخبراء بالمستشفى لا يستخدمون أي أدوات جراحية في أثناء إجراء العملية.

زراعة الشعر من خلال تقنية الزفير تتم من خلال ثلاث خطوات

  1. الاقتطاف من دون أي أدوات جراحية بواسطة جهاز الميكروموتور.
  2. فتح القنوات في الأماكن التي سيزرع بها الشعر من خلال جهاز الزفير.
  3. المرحلة الثالثة هي زراعة البصيلات المقتطفة في الأماكن التي بها المشكلة.

يقوم خبراء زراعة الشعر في تقنية زفير بحقن المريض بتخدير بدون الم، لإجراء العملية التي تصل مدتها من 5 لـ7 ساعات، وتلك التقنية القنوات التي يتم فتحها فيها تلتحم بعد 3 ساعات من العملية، كما أن الجلسة الواحدة يتم زراعة 7000 بصيلة.

تقنية أقلام تشوي “DHI” 

ومن بين التقنيات الحديثة الموجودة بمستشفى أوزيل لزراعة الشعر في إسطنبول، كانت تقنية أقلام تشوي لعلاج تساقط الشعر الذي قد يتسبب في الصلع، حيث يستخدم الخبراء تلك الأقلام وهي تشبه الأقلام العادية الخاصة بالكتابة ولكن نهايتها عبارة عن إبرة مجوفة شكلها اسطواني، قطرها يبلغ 0.7مم، في التقاط بصيلات الشعر من المنطقة التي بها كثافة كبيرة للمنطقة التي يوجد بها مشكلة.

تلك لتقنية تشبه تقنية الاقتطاف العادية في مرحلة اقتطاف بصيلات الشعر ونقلها للجزء الذي يوجد به مشكلة، ولكن تختلف معها في زراعة تلك المشكلة، حيث أن تلك التقنية لا تحتاج لفتح قنوات في أثناء العملية حيث يتم زرع البصيلات من خلال قلم تشوي.

زراعة الشعر من خلال تقنية أقلام تشوي تتم من خلال خطوتين هما:

  1. اقتطاف جذور الشعر بواسطة جهاز ميكروجراف موتور من المناطق ذات الكثافة الكثيرة.
  2. زراعة البصيلات في المناطق التي يوجد بها المشاكل من خلال أقلام تشوي، وفي تلك التقنية لا نحتاج حفظ البصيلات في محلول لأنه يتم زراعتها في نفس الوقت مباشرة.

تكلفة عملية زراعة الشعر بمستشفى “أوزيل”

تكلفة عملية زراعة الشعر بمستشفى أوزيل تختلف من كل تقنية والأخرى، حيث أن لكل تقنية تكلفة معينة، كما أ التكلفة بخلاف التقنية تختلف من شخص لآخر حيث أن لكل حالة مشاكلها المختلفة عن الأخرى لذلك تختلف التكلفة حسب التقنيات والأفراد معاً وذلك بسبب عدد من العوامل وهي:-

  • العامل الأول يتمثل في عدد بصيلات الشعر التي تتم زراعتها في أثناء العملية.
  • كثافة الشعر التي يرغب العميل في الحصول عليها.

مميزات عملية زراعة الشعر في إسطنبول بمستشفى أوزيل

يتميز عملاء مستشفى أوزيل بعدد كبير من المميزات دونًا عن باقي مستشفيات زراعة الشعر في إسطنبول، وتلك المميزات تتمثل في:-

أولاً: أجهزة حديثة

مستشفى أوزيل تقدم لعملائها أحدث الأجهزة والتقنيات الطبية لإجراء عمليات زراعة الشعر مما يميز المستشفى عن باقي المستشفيات الأخرى.

ثانيًا: عناية ووقاية

من بين الامتيازات التي تقدمها المستشفى العناية والوقاية الفائقة، حيث أن المستشفى به فريق طبي وتمريض على اعلى مستوى يقوم بالعناية بالمرضى على أفضل مستوى، كما أن جميع الغرف بالمستشفى معقمة بشكل كبير لذلك المستشفى تكون بها وقاية من العدوى لمستوى تعقيمها الكبير.

ثالثاً: التواصل المستمر

من ضمن مميزات المستشفى أن هناك فريق دعم داخل المستشفى يقوم بالتواصل مع صاحب العملية  لمدة عام كامل بشكل مجاني حتى يتم التأكد من الوصول لنتيجة مرضية ومطلوبة بعد نمو الشعر المزروع.

رابعاً: الضمان

يتميز عملاء مستشفى أوزيل أنهم سيحصلون على ضمان حقيقي يكون معتمد عن نتيجة العملية، يستطيع العميل بواسطته مراجعة أي فرع للمستشفى على مستوى العالم.

خامساً: نسب النجاح

ومن بين مميزات مستشفى أوزيل أنها تعتبر المستشفى الوحيد الذي يمتلك أعلى نسب تجارب ناجحة في عمليات زراعة الشعر في إسطنبول وأيضا أعلى نسب نجاح حول العالم.

سادساً: عدد العمليات

ومن بين المميزات التي تلحق بأي عميل يخضع لعملية زراعة شعر في مستشفى أوزيل الثقة التي يشعر بها في المستشفى حيث أن “أوزيل” تعمل منذ عام 1998 في مجال زراعة الشعر وقامت بإجراء أكثر من 40 ألف عملية ناجحة في كافة الفروع بتركيا وخارجها.

سابعاً: مستشفى متخصص

كما أن مميزات مستشفى “أوزيل” أنها مستشفى خاص في زراعة الشعر، لا تعمل في أي مجال آخر وهو ما يجعلها متخصصة عن كافة مستشفيات التجميل، حيث أنه يبين أن ذلك موهبة وإصرار لدى إدارة المستشفى أن تعمل في ذلك المجال وتتخصص فيه دون الدخول في أي مجالات أخرى تؤثر على نجاحهم وتطورهم في مجال زراعة الشعر.

ما هي خدمات مستشفى أوزيل المميزة لعملائها؟

عند اتخاذ قرار إجراء عملية خصوصاً إذا كانت جراحية تجميلية، فإنك تبحث عن أحسن المستشفيات التي توفر لك الراحة والأمان وأنت تجري عمليتك فيها، وفي مستشفى “أوزيل” تتم عملية زراعة الشعر في أمان تام ومن خلال خطوات كل هدفها تحقيق الراحة للأفراد، حيث أن رغبة طاقم المستشفى بالجميع يعمل على إسعاد عملائه، ومن بين الخدمات المميزة من أوزيل لعملائها..

استقبال مشرف

أول ما سيخطر بذهنك عند وجودك في بلد غير بلدك هو كيف تصل للمستشفى وكيف تحجز مكان تقيم فيه حتى تجري العملية، ولكن مع طاقم العمل بمستشفى أوزيل لن تحمل أي هموم، ففور وصولك ستجد فريق من المستشفى ينتظرك في المطار مكون من “مترجم، مدير دعم، السائق”، ينقلك الفريق في الفندق الذي قاموا بالحجز لك فيه (حجز الفندق عن طريق مستشفى أوزيل)، وبعدها تقضي باقي اليوم في الفندق حتى تحصل على قسط من الراحة ولكنك ستظل على تواصل مع المدير والمترجم طوال الوقت.

إجراء العملية 

في اليوم الثاني ستجد نفس الفريق بانتظارك لينقلك إلى المستشفى، ليستقبلك هناك الطبيب الذي سيجري لك العملية وطاقم التمريض معه، في البداية سيجرون لك معاينة، ثم ستجري التحاليل اللازمة للعملية، وبعدها يقوم الطبيب المعالج برسم خط الجبهة لك على حسب رغبتك، وبعد ذلك تبدأ العملية، ومن ضمن المزايا التي تقدمها مستشفى أوزيل، هو أنهم يستقطعون من وقت العملية أوقات ليرتاح فيها العميل و ليتناول الطعام والمشروبات كنوع من أنواع تهيئته النفسية، وبعدها يعودوا لإتمام العملية، وفور انتهائها يتم نقله إلى الفندق للراحة.

جولة سياحية

في اليوم الثالث يقوم نفس الفريق الذي يرافقك طوال رحلتك بأخذك في جولة سياحية في إسطنبول، حيث يقوموا بأخذك لتناول الغداء على شاطئ فلوريا، وبعدها يصطحبوك لعمل شوبينج في أحد المولات الشهيرة، ويقومون بتوصيلك في أي مكان تود الذهاب إليه في تركيا لتقضي يوم ممتع ليرجعوك في النهاية إلى الفندق.

إنهاء الرحلة

في اليوم الرابع والأخير، تسجد فريق المستشفى بانتظارك في الفندق أيضاً ليصطحبك إلى المستشفى، ليقوم الطبيب بعمل جلسات إضافية لعملية زراعة الشعر، وبعدها يقوم بإعطائك مجموعة من الأدوية والفيتامينات التي تكون خاصة بحالتك، ويقوم الطبيب بشرح معلومات لك عما يجب القيام به بعد العملية، وبعد ذلك يوصلك الفريق إلى المطار.

لماذا يفضل زراعة الشعر في مستشفى أوزيل؟

بعد كل تلك المميزات السابقة التي ذكرناها، نجد الثقة تزداد حول اختيار مستشفى أوزيل لإجراء عملية زراعة الشعر في إسطنبول ، حيث أن المستشفى متخصص في ذلك المجال دون غيره وما ما يعطي فريقه الطبي امتياز عن باقي الفرق الطبية الأخرى، حيث أنهم متمرسين في إجراء مثل تلك العمليات بأحدث التقنيات، كما أن التجارب ونسب النجاح للعمليات السابقة تؤكد وتزيد ثقة أي شخص يبحث عن مكان لإجراء تلك العملية، وذلك لتجنب المخاطر التي تؤثر على فروة الرأس وبصيلات الشعر.

في النهاية..ستجد خلال جميع المعلومات السابقة عن عمليات زراعة الشعر وتاريخها، والتقنيات المتطورة التي تقدمها لك مستشفى أوزيل، تقدم لك كافة ما يرغب أي شخص معرفته عن زراعة الشعر وأحسن الأماكن التي تقدم تلك العمليات بتقنيات متطورة وأجهزة حديثة وخبراء ذات خبرة كبيرة في هذا المجال، كي يستطيع القارئ معرفة كل ما يدور حول هذا المجال.

كما أن مستشفى أوزيل تعطيك ضمانات على نجاح العملية وتوفير لك فريق طبي يتابع حالتك وبرنامجك العلاجي الذي يضعه لك أكبر الخبراء في عمليات زراعة الشعر على مدار سنة لتتأكد من نجاح العملية بأفضل النتائج التي ترغب فيها.​

كتابة تعليق

التقنيات

استشارة مجانية



واتسابفايبراتصال مباشر