المدونة

تعرف على عملية زراعة الشعر بالليزر و جميع تفاصيل الليزر للشعر

عملية زراعة الشعر بالليزر
عملية زراعة الشعر بالليزر

عملية زراعة الشعر بالليزر

الكثير منا يبحث عن طريقة سهلة لإجراء عملية زراعة الشعر، ونجد محرك البحث يظهر لنا أن تقنية الليزر من أسهل تقنيات زراعة الشعر، لذلك قامت مستشفى “أوزيل” بجمع كافة المعلومات عن عملية زراعة الشعر بالليزر ، لإطلاع القراء على الأشخاص المرشحون لإجراء تلك التقنية والمميزات التي يتمتعون بها، والمخاطر التي تهددهم خلال هذا المقال.

تقنية الليزر لزراعة الشعر

تقنية زراعة الشعر بالليزر واحدة من تقنيات زراعة الشعر التي يفضلها الكثير من الأفراد لسهولتها، حيث أن الطبيب يقوم فيها يقوم بتسليط مجموعة من الحزم الضوئية من الأشعة الخاصة بالليزر، لتقوم تلك الحزم بتحفيز بصيلات الشعر التي تكون ضعيفة لتنمو بشكل كثيف، وتلك التقنية لا تعتمد على زراعة الشعر بشكل كلي مجدداً بل أنها تقوم بتحيز الشعر الضعيف للنمو عكس باقي التقنيات الأخرى.

عملية زراعة الشعر بالليزر

إذا كنت تبحث عن تقنية لإجراء عملية زراعة الشعر، فإنك ستحتاج لبحث كثير، ولكنك ستجد من ضمن تقنيات زراعة الشعر تقنية زراعة الشعر بالليزر ، وفي إطار التي تقدمها مستشفى “أوزيل” لقرائها نقدم لكم معلومات عن الشخصيات التي يسمح لها إجراء عملية زراعة الشعر بالليزر، وهم:-

أولاً: السن

يعتبر الأشخاص الذين في العقد الثالث من عمرهم هم أكثر المرشحين لإجراء عملية زراعة الشعر بالليزر ، ولكن شرط يكون هؤلاء الأفراد المشكلة الموجودة في شعرهم هي التساقط والصلع في سن مبكر.

ثانيًا: الأشخاص أصحاب النفسية السيئة 

ومن بين الأشخاص أيضاً المؤهلين الذين يسمح لهم إجراء عملية زراعة الشعر بواسطة الليزر، هم الأشخاص الذين يتساقط شعرهم بسبب التأثيرات النفسية كـ”الصدمات العاطفية، أو الحوادث”.

ثالثاً: الشعر المتساقط نتيجة الأنماط الجينية

كما أن الأشخاص الذين يتساقط شعرهم بسبب الأنماط الجينية الوراثية، من أوائل الفئات التي يصلح لهم إجراء عملية زراعة الشعر بالليزر، مع العلم أن هؤلاء الأشخاص يتساقط شعرهم في مقدمة الرأس في المنطقة الموجودة أعلى الجبهة، ويتزايد التساقط كلما تقدموا في العمر.

رابعاً: بعد عمليات زراعة الشعر بالليزر

ويمكن أيضاً استخدام تقنية زراعة الشعر بالليزر للأشخاص الذين قاموا بعملية زراعة الشعر لكي تكون عملية مكملة حتى يتحقق المريض من هدفه وهي الوصول للنتيجة المرجوة بعد العملية.

مميزات عملية  زراعة الشعر بالليزر

هناك عدد من المميزات تتميز بها تقنية زراعة الشعر بالليزر ، تلك المميزات هي التي تجعل الكثير من الأشخاص يقومون بعملية زراعة الشعر بالليزر دوناً عن التقنيات الأخرى، وتلك المميزات تتمثل في:-

الميزة الأولى: التكلفة الأقل

من أبرز المزايا التي يحصل عليها الشخص الذي يجري عملية زراعة الشعر بالليزر هو أن تلك التقنية تعتبر من أقل التقنيات التجميلية التي تستخدم لزراعة الشعر في التكلفة، حيث أن كل من تقنيات زراعة الشعر بالاقتطاف، أو الشريحة والألياف الصناعية أو ما يماثلها من تقنيات يعتبروا أغلى بكثير.

الميزة الثانية: السهولة

كما تتميز عملية زراعة الشعر بالليزر كونها من التقنيات السهلة مقارنةً بالتقنيات الأخرى، لذلك الأمر يفضلها الكثير من جراحي التجميل، حيث أن سهولة إجرائها يجعلهم في اطمئنان عندما يقوموا بها للمريض، وتعتبر تلك التقنية من أقل التقنيات التي تظهر فيها أعراض جانبية في مكان إجراء العملية في فروة الرأس، وتعتبر الأخف أيضاً في الضرر.

الميزة الثالثة: الشمول 

ومن أبرز مزايا زراعة الشعر بالليزر هو أن تلك التقنية شاملة، حيث أنها متاحة للرجال والنساء، أي يمكن لأي منهما إجراء عملية الزراعة عن طريق الليزر، ولكن مع العلم أنه يجب أن يكون من الأشخاص المرشحين للقيام بتلك التقنية.

الميزة الرابعة: الفعالية الممتازة

كما أن الكثير من الأشخاص الذين أجروا عملية زراعة الشعر بالليزر أكدوا أنه من ضمن مزاياها أنها ذات فعالية ممتازة، حيث أن نسبة نجاح النتائج الخاصة بتلك التقنية العلاجية تتخطى الـ 80%، ذلك الأمر الذي يجعلها صاحبة معدل نجاح يكون مرتفع وذلك بالأخص عند مقارنتها بالتقنيات العلاجية التجميلية الأخرى.

الميزة الخامسة: الاستغناء عن التخدير

والميزة الخامسة التي اعتبرها الكثير من الأفراد من أهم مزايا زراعة الشعر بالليزر ، هو أن تلك التقنية قد تجعل الطبيب الذي يجريها ليس بحاجة إلى تخدير كلي للمريض قبل إجراء العملية، حيث أنه يمكنه فقط أن يقوم بالاستعانة لأحد أنواع المخدرات الموضعية البسيطة التي يجدها متوفرة لديه في كل الأماكن.

تعرف على مخاطر عملية زراعة الشعر بالليزر

كما لزراعة الشعر بالليزر مميزات، هناك عدد من المخاطر التي من المتوقع أن تصيب الشخص الذي يجري عملية زراعة الشعر بالليزر ، وفي إطار الخدمات التي تقدمها مستشفى أوزيل لعملائها نقدم لكم خلال السطور التالية تعريف لتلك المخاطر، حتى يكون كل شخص يفكر في إجراء زراعة الشعر بالليزر على علم مسبق بالأضرار التي ستلحق به، وهي كالتالي:-

أولاً: خطر التندب

تعتبر أول المخاطر التي يتعرض لها الشخص الذي يجري زراعة شعره بتقنية الليزر، هو خطر التندب، وذلك الخطر يتم مفاداته إذا كان الجراح صاحب مهارة عالية، كما أن طبيعة جلد المريض قد تكون سبب لتعرضه لذلك الخطر، مع العلم أن خطر التندب يمكن علاجه بعد ذلك إما بالجراحة أو بالكريمات الموضعية الطبية.

ثانيًا: العدوى الفطرية والبكتيرية

ومن مخاطر الزراعة للشعر عن طريق الليزر، هو أن المريض قد يصاب بعدوى فطرية وبكتيرية وذلك الأمر يصيبه نتيجة لتلوث جرحه أو استخدام الطبيب أدوات جراحية تكون مستخدمة ولم يتم تعقيمها بشكل جيد قبل استخدامها مرة أخرى، وتعتبر تلك الكارثة المسئول الوحيد فيها الطبيب الذي أجرى العملية، لذلك يجب على الطبيب توخي الحذر، وعلى المريض القيام بمسائلة الطبيب وحده حال إصابته بذلك الخطر.

ثالثاً: ظهور قشرة الشعر

ومن بين المخاطر أيضاً أن الشخص الذي يقوم بعملية زراعة للشعر بتقنية الليزر أنه قد يجد أنه بعد العملية قشرة الشعر تزيد بالنسبة له بشكل كبير، تلك الأزمة يتم حلها ببساطة عن طريق المستحضرات الطبية المخصصة للتخلص من القشرة، لذلك يجب على الشخص الذي يصاب بها أن يطمئن ويعرف أنها مجرد مشكلة وقتية ومؤقتة وستنتهي بسهولة.

رابعاً: الاحمرار والإلتهاب والتورم

من بين المخاطر أيضا أن الشخص الذي يخضع لعملية زراعة الشعر بتقنية الليزر، قد يصاب في مكان العملية بالتهاب، تظل مدته ثلاثة أيام، ذلك الالتهاب يكون لونه أحمر ووارم، ولكن من ضمن نصائح مستشفى أوزيل لقرائها أنهم يمكنهم تفادي ذلك الالتهاب عن طريق العقاقير التي تكون مضادة للتورم، مع العلم أن ذلك الخطر يعتبر من الأعراض الخطيرة التي تؤكد أن نسبة نجاح العملية ليست كبيرة.

خامساً: ترقق الشعر المزروع 

كما أنه يعتبر من بين المخاطر أيضاً التابعة لعملية زراعة الشعر بالليزر ، أن الشعر يصبح خفيف، حيث أن الشعر ستضعف بنيته، مع العلم أن ذلك العرض قد يحدث لبعض الأشخاص والبعض الآخر لن يحدث لهم، كما أن ضعف النمو يكون للشعر الذي يكون مزروع وذلك الأمر يعتبر فشل للعملية.

سادساً: آلام مؤقتة

ومن بين مخاطر زراعة الشعر بالليزر، هو أن الشخص الذي قام بالعملية قد يشعر بآلام قد تمتد لأيام بعد العملية، وتلك الآلام قد تجعل البعض من الحالات يقوموا بتناول المسكنات البسيطة أو القوية وذلك حسب درجة الألم التي يشعر بها المريض.

سابعاً: خطر النزيف

كما أنه من بين  الأعراض الجانبية لزراعة الشعر بالليزر، هو أن المريض قد يصاب بنزيف، مع العلم أن ذلك النزيف يصيب بعض الأشخاص بسبب رقة الشعيرات والأدوية الدموية التي تكون موجودة في تلك المنطقة، لذلك يجب على المريض الذي يتعرض لذلك الأمر أن يقوم بتناول الأدوية التي تكون قابضة للشعيرات الدموية لتقوم بوقف النزيف.

ثامناً: التساقط

ومن المخاطر أيضا أن لشخص الذي يزرع شعره بتلك التقنية قد يتساقط شعره، ويرجع ذلك لعدم تأقلم الشعر الذي يكون مزروع مع الشعر القديم، وذلك الضرر يمكن معالجته عن طريق المستحضرات الطبية التي تمنع التساقط.

 

كتبت: رحاب جمعة 

كتابة تعليق

التقنيات

استشارة مجانية



واتسابفايبراتصال مباشر