المدونة

تعرف على تقنية الزفير لزراعة الشعر و مميزاتها و جميع مراحلها

ما هي تقنية الزفير لزراعة الشعر
ما هي تقنية الزفير لزراعة الشعر

ما هي تقنية الزفير لزراعة الشعر

وسط التقدم التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم أصبحت كل مستشفى تعمل في مجال زراعة الشعر تقوم باختيار أحدث تقنيات زراعة الشعر لمواكبة تقدمه، ومن بين أحدث تلك التقنيات تأتي تقنية الزفير لزراعة الشعر ، وفي إطار الخدمات الطبية التي تقدمها مستشفى أوزيل لقرائها نقوم خلال هذا المقال بالتعرف على ما هي تقنية الزفير لزراعة الشعر حتى يتسنى للأشخاص الذين يطمحون في زراعة الشعر بواسطتها بالتعرف على كل ما يخصها، من مميزات وعيوب وخلافه.

ما هي تقنية الزفير لزراعة الشعر

تقنية الزفير لزراعة الشعر واحدة من التقنيات التي يستخدمها خبراء زراعة الشعر في مستشفى أوزيل، وهي عملية جراحية تجميلية فيها يقوم الأطباء باقتطاف بصيلات للشعر من المنطقة المانحة للشعر التي يكون بها نمو كثيف وفي الأغلب تكون في مؤخرة فروة الرأس، وزراعتها بواسطة قلم مزود برأس من الزفير – الزفير هو أحد الأحجار الكريمة – حيث يقوم خبراء زراعة الشعر بواسطة ذلك القلم بفتح القنوات في المنطقة التي بها مشكلة في الشعر سواء كانت المشكلة تساقط أو صلع أو ندبة وزراعة الشعر الذي تم اقتطافه بها.

تلك التقنية المختلفة عن تقنية الاقتطاف تجعل خبراء الشعر ليسوا في حاجة لاستخدام أي أدوات جراحية وحده رأس الزفير يكفي لفتح القنوات في المنطقة التي بها مشكلة للشخص الذي يرغب في إجراء عملية زراعة الشعر، حيث أنها تفتح القنوات بشكل دقيق جدا، قد لا يراه الشخص بالعين المجردة، وهو الأمر الذي يساعد الشخص على سرعة التعافي وذلك لأنه لا يوجد مضاعفات تكون ناتجة عن فتح القنوات في المنطقة التي يقوموا بزراعة الشعر بها، مع العلم أن رأس الزفير يتميز بأنه يعمل على تحفيز خلايا الكولاجين في أثناء فتح القنوات لزراعة البصيلات، مما يساعد الخلايا والأنسجة على العودة مرة أخرى كما كانت بشكل سريع وأفضل.

ما هي مراحل تقنية الزفير لزراعة الشعر

عملية زراعة الشعر بتقنية الزفير تمر من خلال عدد من المراحل، وفي إطار الخدمات التي نقدمها للقراء سنقوم خلال الأسطر القادمة بشرح كيفية إجراء عملية زراعة للشعر بواسطة تقنية الزفير، وتلك المراحل هي:-

المرحلة الأولى: الاقتطاف

في بداية العملية يقوم الطبيب المعالج باستخدام جهاز الميكروموتور ليقوم بواسطته باقتطاف بصيلات وجذور الشعر من المنطقة المانحة للشعر، والتي يكون نمو الشعر بها قوي وكثيف وفي أغلب الأحيان تلك المنطقة تكون في مؤخرة فروة الرأس، حيث يقوم الطبيب باستخدام ذلك الجهاز من دون أي أدوات جراحية أخرى، ولا يسبب ذلك الأمر أي ضرر في فروة الرأس.

المرحلة الثانية: حفظ البصيلات

في المرحلة الثانية يقوم الطبيب بحفظ البصيلات التي تم اقتطافها من المنطقة المانحة للشعر في محلول مركز خاص بحفظ بصيلات الشعر.

المرحلة الثالثة: فتح القنوات 

بعد ذلك يقوم الطبيب المعالج في المرحلة الثالثة بفتح القنوات في المناطق التي يرغب الشخص بزراعتها والتي يكون فيها مشاكل “تساقط الشعر، الصلع، الثعلبة”، حيث يقوم الطبيب بواسطة رأس الزفير بفتح ما يقرب من 7 آلاف قناة حتى يقوم بوضع بصيلات الشعر فيها ويكون ذلك في جلسة واحدة بأدق الأبعاد، مع العلم أن رأس الزفير يعمل على تحفيز خلايا الكولاجين في أثناء فتح القنوات لزراعة البصيلات، مما يساعد الخلايا والأنسجة على العودة مرة أخرى كما كانت بشكل سريع وأفضل.

المرحلة الرابعة: زراعة البصيلات المقتطفة 

أما المرحلة الرابعة ففيها يقوم الطبيب المعالج بتوزيع البصيلات التي تم اقتطافها في السابق، وزراعتها في الأماكن المستهدفة لعلاج التساقط أو الصلع أو الندوب ويتم ذلك بدقة عالية جدا.

كيف تتم تقنية الزفير لزراعة الشعر

تقنية الزفير لزراعة الشعر تتم من خلال عدة نقاط، نرصدها في السطور القادمة لكي يكون أي شخص يبحث عن كيفية إتمام العملية يجد إجابته بموقع مستشفى أوزيل أشهر مستشفى لزراعة الشعر في تركيا والوطن العربي وتنافس المستشفيات بدول أوروبا، وتلك النقاط تتمثل في:- 

  1. في البداية يتم تخدير المريض بمخدر موضعي ويقوم الطبيب باقتطاف بصيلات الشعر بواسطة رأس الزفير التي حجمها يتراوح من بين 1.3 – 1.5 مليمتر، حيث أن صغر الحجم يجعل الفتحات التي تكون في فروة الرأس صغيرة والتئامها يكون سهل جدا.
  2. بعدها يقوم الطبيب المعالج بحفظ البصيلات التي تم اقتطافها في محلول يكون خاص بحفظ بصيلات الشعر، وذلك حتى يقوم بفتح القنوات في المنطقة التي بها مشكلة ثم يقوم بزراعتها.
  3. بعد ذلك يقوم الطبيب بفتح القنوات بواسطة رأس الزفير وتكون الفتحات صغيرة جدا في المكان الذي به مشكلة للشعر، مع العلم أن الطبيب يحدد الزاوية الخاصة بزراعة الشعر والكثافة التي يرغب فيها المريض واتجاهه ثم يقوم بزراعة الشعر في القنوات التي قام بفتحها، كما أن تحديد الكثافة يأتي بأن تكون القنوات قريبة من بعضها وذلك ما تتميز به تقنية الزفير لزراعة الشعر حيث أن الفتحات الصغيرة تسمح بأن تكون بجانب بعضها البعض لذلك تتحقق الكثافة.

مميزات تقنية الزفير لزراعة الشعر

تقنية الزفير لزراعة الشعر لها عدد من المميزات التي تجعل الأفراد يتهافتون لإجراء عملية زراعة الشعر بواسطة تلك التقنية، وخلال النقاط القادمة نتعرف معاً على مميزات تقنية زراعة الشعر بتقنية الزفير وهي كالتالي:-

الميزة الأولى: الحفاظ على فروة الرأس

تعتبر من أهم مزايا تقنية الزفير أنها تحافظ على فروة الرأس، حيث أنها لا تتسبب في نلف أي أنسجة في فروة الرأس، وذلك لأن رأس الزفير سطحه أملس ويكون مضاد للجراثيم لذلك لا يحدث للمريض الذي يجري عملية بتلك التقنية أي مضاعفات بعدها، ولا يصيبه تهيج وحساسية في المكان الذي زراع فيه الشعر مثلما يحدث في تقنيات أخرى.

الميزة الثانية: كثافة كبيرة للشعر

كما أن تقنية الزفير تتميز في أنها تعطي كثافة قوية للأشخاص الذين أجروا عملية الزراعة بواسطتها، حيث أن صغر حجم الفتحات جعل الأطباء يقومون بفتح الكثير من القنوات المقتربة وذلك يجعل زراعة الشعر مقتربة من بعضها مما يجعل الشعر المزروع بهيئة أكثر كثافة.

الميزة الثالثة: تخدير مريح 

تعتبر أسوأ ما في عمليات زراعة الشعر أو أي عملية أخرى بالنسبة للأشخاص الذين لديهم فوبيا من الحقن، هي حقنة التخدير، ولكن بتقنية الزفير سوف يجد المريض من بين مزاياها أن حقن التخدير من دون إبر ذلك الأمر الذي يحد من الشعور الذي يكون مزعج لدى الكثيرين، مع العلم أن التخدير يكوزن قوي حيث أنه يصل إلى طبقات أعمق من الجلد وذلك عن طريق استخدام الضغط لكي تنقل المادة الفعالة.

الميزة الرابعة: اطمئنان بعد العملية 

ومن بين الراحة والميزة التي يوفرها تقنية الزفير للأشخاص الذي يجروا العملية بواسطتها، أن جهاز الزفير لا يترك أى أثر للفتحات بعد زراعة الشعر، وذلك يجعل الوقت المستغرق في إلتحام البصيلات المزروعة بفروة الرأس فى تقنية الزفير أقل بكثير من كافة التقنيات الأخرى المستخدمة في الزراعة، لتكون النتيجة في النهاية هو تعافي المريض بعد فترة قصيرة جداً، حيث أن المريض يجد نفسه بعد انتهاء ثلاثة أيام بعد العملية لا وجود أو أثر لأي جرح في مكان العملية.

كتبت رحاب جمعة 

كتابة تعليق

التقنيات

استشارة مجانية



واتسابفايبراتصال مباشر